الثلاثاء, نوفمبر 21, 2017

الكرملين: الضربات الأمريكية على سوريا تظهر عدم وجود أي رغبة بالتعاون مع روسيا

أعلن الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي دميتري بيسكوف اليوم الاثنين أن الضربات الأمريكية على سوريا تظهر افتقار القيادة الأمريكية تماما للرغبة في التعاون لحل الأزمة.

وقال بيسكوف إن تصرفات الولايات المتحدة تظهر عدم وجود أي رغبة للولايات المتحدة بالتعاون في مجال التسوية السورية والأخذ بيعن الاعتبار مصالح الشركاء الآخرين.

وأعلن بيسكوف أن الكرملين لا يملك معلومات حول استعداد المركز القيادي الروسي — الإيراني المشترك، والعسكريين الذين يدعمون النظام لمقاومة الولايات المتحدة باستخدام القوة.

وكانت وكالة “رويترز” قد نشرت خبرا نقلا عن “المركز القيادي الروسي — الإيراني المشترك، والعسكريين الداعمين للنظام السوري حول أن “الهجوم الأميركي الصاروخي تخطي للخط الأحمر، وأنهم مستعدون مواجهة أي عدوان باستخدام القوة”.

وقال بيسكوف للصحفيين ردا على طلب التعليق على هذا الخبر: “لا معلومات لدينا حول ذلك، لا يمكننا تأكيد ذلك، ولا نعلم من أي أخذت هذا الخبر وكالة “رويترز” ومن أين هذه “المصادر المجهولة”.

كما أشار بيسكوف إلى أن جدول أعمال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يشمل حاليا لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الذي سيبدأ زيارته إلى موسكو يوم 11 أبريل/نيسان.

ويذكر أن واشنطن وجهة ضربة عسكرية الأسبوع الماضي للنظام عبر قصف مطار الشعيرات ب59 صاروخ توماهوك من البحر المتوسط ما اخرج المطار عن الخدمة ردا على قصف النظام مدينة خان شيخون بالسلاح الكيماوي.

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *