الثلاثاء, نوفمبر 21, 2017

النظام خسر ست مدرعات وعشرات القتلى في معركة “وتعاونوا” بدمشق

 

رصد سوريا

أصدر “جيش الإسلام” ولواء “فجر الأمة” بياناً مشتركاً اليوم حول معركة “وتعاونوا” التي خاضها الفصيلان في أحياء برزة والقابون وتشرين شرق العاصمة دمشق قبل أيام قليلة، وخسر فيها النظام ست آليات ثقيلة بالإضافة لأكثر من 50 قتيلاً.

وجاء في البيان التي حصلت “رصد سوريا” على نسخة منه: “رداً على استمرار عصابات الأسد في أعمالها الإرهابية وقصفها لأحياء دمشق الشرقية وإمعانها في استخدام الأسلحة المحرمة دولياً في صباح يوم الجمعة نفذ مجاهدو جيش الإسلام ولاء فجر الأمة غارة تحت اسم “وتعاونوا”.

وأوضح البيان حيثيات العملية العسكرية “حيث أغار المجاهدون على مواقع عصابات الأسد على جبهات دمشق الشرقية لتسفر الغارة عن تدمير أكثر من ست مدرعات ثقيلة لعصابات الأسد واغتنام عدد من الأسلحة الفردية وقتل أكثر من 55 عنصراً من عناصر عصابات الأسد وقد عاد المجاهدون إلى نقاطهم سالمين غانمين بعد تحقيق أهدافهم”.

الجدير بالذكر، أن النظام يحاول منذ أكثر من 40 يوم السيطرة على نقاط هامة في الأحياء الشرقية لدمشق والتي تخضع لنفوذ الثوار، واتبع النظام خلال هذه الأيام سياسة الحصار والتجويع بالإضافة للقصف المكثف على المنطقة.

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *