الخميس, مايو 25, 2017

تنظيميّ “جند الأقصى” و “تحرير الشام” يلجآن للأسلحة الثقيلة بمواجهات بينهما


دانيا العمر – رصد سوريا 

تجددت المواجهات بين مقاتلي تنظيمي “جند الأقصى” وهيئة “تحرير الشام ” في مناطق من ريف ادلب الجنوبي، مع استخدام من الأسلحة الثقيلة من كلال الطرفين خلال المواجهات.
وتأتي هذه المواجهات بعد حملة شنها تنظيم “هيئة تحرير الشام” على مواقع لتنظيم “جند الأقصى” في الريف الشمالي لحماة بمدينة كفرزيتا، انسحب خلالها التنظيم من المدينة ليبسط سيطرته عليها تنظيم “تحرير الشام” بشكل كامل.
وقالت مصادر ميدانية أن مقاتلي تنظيم “تحرير الشام” سيطرو على بلدة التمانعة إضافة لمراكز لجند الأقصى في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.
وتأتي هذه المواجهات بعد تسريبات صوتية لعناصر تابعين لتنظيم “جند الأقصى” يهددون فيها بشن هجوم على “تحرير الشام” وطردها من ريفي حماة الشمالي و إدلب الجنوبي، متبعين فيها سياسة تنظيم “فتح الشام” في الهجوم على الفصائل دون أي مبرر، الأمر الذي دعا تنظيم “تحرير الشام” لاتخاذ خيار الردع بحسب مصادر ميدانية.
ويذكر أن تنظيم “هيئة تحرير الشام ” المشكل حديثا شكل غطاءاَ لتنظيم “فتح الشام” الذي هاجم كلال من “صقور الشام وجيش الإسلام وجيش المجاهدين والجبهة الشامية وغيرها من الفصائل” للتملص من تبعيّات هجماته على هذه الفصائل.

رابط مختصر:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *