الخميس, سبتمبر 21, 2017

جيشا “النصر والعزة” يقودان حملة عسكرية لمواجهة النظام شمالي حماة


عبدالله البشير – رصد سوريا

بدأت فصائل الجيش السوري الحر حملة عسكرية ضد جيش النظام والميليشيات المساندة له في مناطق الريف الشمالي لحماة، تزامنا مع خروج الدفعة الأولى من مقاتلي “لواء الأقصى” إلى مناطق سيطرة تنظيم “داعش” في الرقة برقابة “هيئة تحرير الشام”.
وأضحت مصادر ميدانية لشبكة “رصد سوريا” أن كلا من جيشي النصر والعزة إضافة لفصائل أخرى يشاركون في عمل عسكري يعد الأكبر من نوعه في المنطقة المذكورة، بعد تجاهل العمل بوقف إطلاق النار الذي تم مؤخرا برعاية تركية – روسية مشتركة نظراَ للخروقات المتكررة لجيش النظام والميليشيات الطائفية المساندة له.
وبدورها استهدفت مقاتلات النظام الحربية إضافة للطيران الروسي بلدة الجنابرة ومدن كفرزيتا وموك وطيبة الإمام واللطامنة، تزامنا مع غارات جوية على عدة مناطق في الريف الجنوبي لمحافظة ادلب.
ويذكر أن مقاتلي لواء الأقصى المنضم لتنظيم “داعش” أعدم مؤخرا أكثر من 147 معتقلا من مقاتلي الجيش السوري الحر التابعين لجيش النصر، قبل التوصل بين مقاتلي اللواء و “هيئة تحرير الشام” إلى اتفاق يقضي بخروج عناصر اللواء إلى مناطق سيطرة تنظيم “داعش” في الرقة بحماية مباشرة منها.

162 total views, 1 views today

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *