الخميس, أبريل 27, 2017

حملة عسكرية للنظام على طيبة الإمام والاشتباكات داخل أحيائها

 

رصد سوريا

بدأت قوات النظام والميليشيات الشيعية العراقية والأفغانية ومجموعات من “حزب الله” اللبناني بإشراف مستشارين روس حملة عسكرية للسيطرة على مدينة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي.

وكانت قوات النظام قد بدأت القصف المكثف على المدينة ومحيطها بالطيران وراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة حيث كان القصف مكثفاً جدا، وبدأ بعدها تقدم قوات المشاة التابعين للنظام السوري ومجموعات من الميليشيات الشيعية باتجاه المدينة.

وقال مراسل “رصد سوريا” في حماة إن “اشتباكات عنيفة جرت بين قوات النظام وكتائب الثوار، وبعد ساعات من المعارك الشرسة استطاعت الميليشيات التقدم في عمق مدينة طيبة الإمام، في حين أرسلت الفصائل الثورية مؤازرات فورية وقاموا بعدها بعملية التفاف عليهم”.

وأكد مراسلنا أن “الثوار كبدوا قوات النظام والمليشيات المساندة لها خسائر بشرية كبيرة مما جعلهم ينسحبون إلى الوراء والآن جثث الميليشيات تملأ شوارع مدينة طيبة الإمام ولا يزال القصف العنيف يستهدف المدينة”.

ونفى مراسلنا أن تكون قوات النظام سيطرت على المدينة، موضحاً أن الاشتباكات مازالت داخل الأحياء السكنية في طيبة الإمام، وأشار إلى مقتل وجرح العشرات من القوات المهاجمة التي تحاول أيضًا احتلال مدينة حلفايا، حيث دارت منذ الصباح معاركُ عنيفة على محاور سنسحر وبطيش وتلة الناصرية.

الجدير بالذكر، أن الثوار استطاعوا قبل أسابيع قليلة السيطرة على أجزاء واسعة من ريفي حماة الشمالي والغربي حيث وصلوا إلى مشارف مدينة حماة ومطارها العسكري، إلا أن قوات النظام استعادت أغلب تلك المدن والبلدات ضمن حملة عسكرية شرسة.

 

رابط مختصر:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *