الجمعة, أكتوبر 20, 2017

رفض منصة موسكو لرحيل الأسد وتغيير الدستور ينهي مباحثات الرياض بالفشل

رصد سوريا

انتهت اليوم الثلاثاء مباحثات الهيئة العليا للمفاوضات السورية مع منصتي موسكو والقاهرة في العاصمة السعودية الرياض، دون التوصل إلى توافق حول تشكيل وفد موحّد من المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف المُقررة في تشرين الأول.

وأصدر الائتلاف الوطني السوري بياناً أعلن فيه، انتهاء الاجتماع بعد نقاش الاتفاق على برنامج سياسي مشترك، حيث رفض ممثلو مجموعة موسكو الإقرار بأي نصٍّ يشير إلى مطلب الشعب السوري برحيل بشار الأسد، وألا يكون له أي دور في السلطة الانتقالية، إضافة إلى مطالب مجموعة موسكو بالإبقاء على دستور ٢٠١٢ مع بعض التعديلات، وهو الأمر الذي لا يمكن للهيئة العليا أن توافق عليه.

وأكد البيان أن هناك قدر مهم من التفاهم تم بين وفد الهيئــة العليا ووفد مجموعة القاهرة، فيما أعاق تشدد مندوبي مجموعة موسكو دون الاستمرار في الجهود لضم ممثلين عن المجموعتين إلى وفد المفاوضات.

الجدير بالذكر، أن مباحثات مشتركة بين الهيئة والمنصتين عقدت أمس الإثنين في الرياض، من أجل تقريب وجهات النظر حول عدة قضايا، أبرزها تشكيل وفد واحد للمعارضة، يتولى التفاوض مع النظام في جنيف.

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *