الخميس, مايو 25, 2017

فيلق الرحمن يوضح أسباب ونتائج معركة “ياعباد الله اثبتوا” في دمشق

 

رصد سوريا
أصدر “فيلق الرحمن” أكبر فصائل معركة “يا عباد الله اثبتوا” التي انطلقت أمس على تخوم العاصمة دمشق بياناً ظهر اليوم، أوضح فيه معطيات المعركة وأسبابها.
وقال الفيلق التابع للجيش السوري الحر في بيانه: “بعد استمرار هجمات قوات الأسد والميليشيات المقاتلة معه والعدوان الروسي على مناطق شرق العاصمة دمشق والغوطة الشرقية بهدف تقطيع أوصالها وتهجير أهلها”، مضيفاً “وبعد معلومات مؤكدة عن استعداد قواته في محيط كراجات العباسيين والمنطقة الصناعية في القابون لهجوم واسع على حي جوبر الدمشقي، قام فيلق الرحمن بالتعاون مع أحد فصائل الغوطة الشرقية بهجوم واسع استبق هجوم قوات العدو”.
وأكد “فيلق الرحمن” الفصيل الرئيس في معركة “ياعباد الله اثبتوا” أنه تمكن من:
1- تدمير غرفة عمليات العدو بشكل كامل.
2- تدمير دبابتين – عربتي فوزديكا – عربة BMB – مدفعين عيار 57 مم.
3- اغتنام العديد من الأسلحة الفردية والمتوسطة مع عدد من الذخائر.
4- قتل أكثر من 75 عنصراً وبينهم ثلاث ضباط بالإضافة لأعداد كبيرة من الجرحى.
5- التقدم باتجاه كتلة الأبنية المطلة على عقدة البانوراما وقطع طريق الأوتستراد الرئيسي المؤدي إلى دمشق، وتعطيل كراج العباسيين خلال المعركة، بالإضافة إلى اقتحام بساتين برزة تم التقدم فيها وأخذ عدد من النقاط التي قد فقدت سابقاً.


الجدير بالذكر، أن “فيلق الرحمن” مع فصائل أخرى أطلق فجر أمس الأحد معركة على جبهات جوبر والقابون والعباسيين، بدأت بتفجير مفخختين استهدفت إحداهما غرفة عمليات النظام ما أسفر عن تدميرها بالكامل ومقتل جميع الضباط والعناصر بداخلها.

رابط مختصر:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *