الخميس, مايو 25, 2017

مراكز حماة الإمتحانية مراكز طلاب ولا مراكز إرهاب


مارس محافظ حماة “محمد الحزوري” تشبيحه على طلاب الشهادة الإعدادية أثناء تقديمهم للامتحانات، وتعامل معهم كمجرمين، فانهال عليهم مرافقوه بالضرب، بحجة امتلاكهم لوسائل غش في قاعات الامتحان.
نشرت صفحات موالية، منها صفحة “دمشق الآن”، تسجيلاً مصوراً يظهر فيه عناصر من قوات النظام وميليشياته وهم يقتادون عدداً من الطلاب كالمجرمين، وينهالون على آخرين بالضرب، وسط توسل الطلاب، وذلك داخل أحد المراكز الامتحانية في مدينة حماة، أثناء جولة لمحافظ حماة على المركز، لكشف حالات الغش فيه.
الصفحة الموالية نشرت التسجيل المصور وقالت إنه “برسم وزير التربية هزوان الوز”، للوقوف على الطريقة التي يُعامل بها محافظ حماة طلاب شهادة التعليم الأساسي في المدارس .
ما اثار حالة من الغضب في في صفوف الموالين واتهموا المحافظ بأنه هو واشكاله سبب خراب البلد حتى ان البعض طالب بمحاكمته واقالته
وفي التسجيل المصور ظهر أحد عناصر قوات النظام وقد اقتاده شبيحة المحافظ لأنه كان يغش في الامتحان، وعلّقت احدى المؤيدات “لك فيه شب إذا لاحظتو عسكري ميقدم، معقول بيتعامل معامله مسلح وهوى ميقاتل عالجبهه وميقدم امتحان ليحسن راتبو، لك تفو عهيك زمن حكم القوى عالضعيف”، وأضاف اخر “هلا عسكري مشحوط هيك متل الجاجة المنتوفة من شرطي مدني؟ لعما، ولك هي ضربة لوزارة الدفاع وللجيش بكامل.

رابط مختصر:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *