الخميس, نوفمبر 23, 2017

معارك دمشق تشتد والنظام يصعّد قصفه على شرق المدينة وغوطتها

 

رصد سوريا 

اشتدت المعارك بين قوات النظام مدعومة بالميليشيات الطائفية وكتائب الثوار في حي جوبر الدمشقي منذ ساعات الصباح الأولى، تزامنا مع القصف الجوي على الحي ومناطق شرق العاصمة والغوطة الشرقية، وذلك بعد ساعات من سيطرة الثوار على مناطق استراتيجية في دمشق.

وتتركز الاشتباكات عند محيط المنطقة الصناعية ومحيط رحبة الدبابات التي تعتبر عقدة الوصل بين أوتوستراد المتحلق الجنوبي وأوتوستراد دمشق، وكانت قوات النظام حاولت ليلاً استعادة النقاط التي تقدمت إليها الفصائل حيث دارت اشتباكات متواصلة، دون تحقيق أي تقدم للطرفين.

وقال “فيلق الرحمن” إن الفصائل المشاركة في معركة “يا عباد الله اثبتوا” قتلت نحو مئة عنصر لقوات النظام وأسرت نحو أربعين آخرين بينهم ضباط، خلال المعارك التي دارت في حيي جوبر والقابون، في العاصمة دمشق، جنوبي سوريا.

وكانت فصائل معركة “ياعباد الله ثبتوا” تقدمت إلى نقاط عدة في العاصمة دمشق، أمس الأحد، وسيطرت على حي جوبر منها المنطقة الصناعية، وعدة معامل، وقطعت الطريق الدولي بين حيي جوبر والقابون وعقدة البانورما، وكذلك سيطرت نارياً على شارع “فارس الخوري” أحد الطرق الواصلة بين كراج العباسيين، وساحة العباسيين، في ظل استمرار الاشتباكات.

وتشهد أحياء جوبر وبرزة وتشرين والقابون ومدن عربين وحرستا وحمورية ودوما وسقبا منذ إنطلاق المعركة حملة قصف عنيف بعشرات الغارات الجوية ومئات الصواريخ والقذائف، ويتركز القصف على حي جوبر الذي شهد حتى اللحظة أكثر من 50 غارة من الطيران الحربي، في حين قتل مدنيان صباح اليوم بعد استهداف الطيران الحربي للأحياء السكنية في بلدة حمورية.

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *