السبت, نوفمبر 25, 2017

منتدى الشباب السوري في الريحانية” يرسم البهجة على وجوه أطفال المخيمات

ليس ثمة شيء يشعر المرء بالراحة والاطمئنان أكثر من اسعاد الآخرين وإدخال السعادة الى قلوبهم، خصوصا الاطفال، لهذا قرر منتدى الشباب السوري في مدينة الريحانية رسم البسمة على وجوه الاطفال السوريين اللاجئين، في المخيمات القريبة من المدينة فقام الفريق الذي يضم شباب وشابات متطوعين أمس بزيارة إحدى المخيمات التي تأوي أطفال ونساء.

في حديث لشبكة رصد سوريا مع المنسق العام لمنتدى الشباب السوري في الريحانية الأستاذ “مجد أمين ” قال إن نشاط المنتدى بالأمس كان ضمن أحد المخيمات على طريق باب الهوى الريحانية وهي عبارة عن خيم متناثرة لبعض السوريين اجبرتهم الظروف على هكذا سكن.

وأكد “أمين” أن الفريق سبق وأن زار المخيم عدة مرات تعرف الفريق خلالها على احتياجاتهم النفسية والاجتماعية وتبين لنا ان اطفال ونساء هذا المخيم شبه أمي في كل المجالات فأحببنا ان نبدأ معهم فعالية ترفيهية لهم وللأطفال الموجودين في المخيم لكسر اي حاجز ربما يكون موجود بيننا وبينهم.

وأضاف “أمين” عشنا أروع اللحظات مع الأطفال بعد توزيع بعض الحاجيات عليهم والرسم على وجوههم بمختلف الألوان، والقيام بنشاطات ومسابقات ترفيهية فارتسمت البسمة التي كانت غائبة عنهم.

وأردف “أمين” أن لجنة المراءة بالمنتدى قامت بإعطاء محاضرة سريعة عن ضربة الشمس والوقاية منها وكيفية العلاج وسنعمل على تنظيم دورة صحية ووقائية للمخاطر من أمراض ممكن أن تصيب أثناء تواجدهم في هكذا أماكن.

وأوضح ” أمين” سنعمل على حجز خيمة للمنتدى ضمن المخيم وسنعمل على الاهتمام في الوضع النفسي والتعليمي لا طفالنا هناك.

وختم “أمين” قائلاً شكراً للفريق الذي استطاع رسم هذه البسمة على وجوه أطفالنا
شكراً لأهلنا الطيبين الذين استقبلونا في المخيم
شكراً لأطفال وطننا

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *