الأحد, يوليو 22, 2018
aren

اجتماع في موقع البرلمان الكندي – الهيل

 

اجتماع في موقع البرلمان الكندي – الهيل

سياسة كندا والنظام الإيراني: إيران الدولة الأولى للإعدام ورعاية الإرهاب

لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان، عقدت الجمعية الكندية لأصدقاء إيران ديموقراطية وهي منظمة غير حكومية وغير حزبية وتتابع التحولات في إيران والمنطقة منذ سنين، اجتماعا يوم 5 ديسمبر في موقع البرلمان الكندي – الهيل- تحت عنوان « سياسة كندا والنظام الإيراني: إيران الدولة الأولى للإعدام ورعاية الإرهاب».

بداية، رحّب سعادة ديفيد كيلغور من رؤساء الجمعية بالمشاركين الذين كانوا عددا كبيرا من الأعضاء الحاليين والسابقين للبرلمان ومجلس الشيوخ وممثلين عن البعثات الدبلوماسية لبعض الدول العربية، بالاضافة إلى المواطنين الكنديين من ضحايا الاغتيال وكذلك الإيرانيين – الكنديين من عموم كندا.

وقدّم كيلغور تضامنه القوي مع ضحايا الزلزال الأخير الذي ضرب غربي إيران حيث خلف أكثر من ألف قتيل، وأوضح بشأن الكرامة الانسانية، لافتا إلى تقرير المقررّة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في إيران وأكد أنه لم يحصل أي تحسّن بخصوص حقوق الإنسان في إيران بعد الاتفاق النووي.

وتكلم عدد من أعضاء المنصة والمتكلمين بشأن الأخطار التي أوجدها النظام الإيراني وقوات الحرس على استقرار المنطقة وتصدير الإرهاب والتطرف في عموم العالم. إنهم أكدوا ضرورة تقديم مرتكبي هذه الجرائم ضد الإنسانية، لاسيما اولئك المتورطين في مجزرة 30 ألف سجين سياسي في العام 1988 للعدالة وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة من قبل الأمم المتحدة وإنهاء حالة الإفلات عن العقوبة.

وأعلن المتكلمون والمشاركون في الندوة السيناتور ديفيد تكاتشيك، والسيناتور ليندا فروم والسيناتور ديفيد اسميث (متقاعد) وسعادة ايروين كوتلر، وسعادة جودي اسغرو، والنائب توني كلمنت، والنائب بيتر كنت، وممثلين عن الجمعيات الإيرانية الكندية من عموم كندا، عن دعمهم لادراج قوات الحرس في قائمة الإرهاب ككيان إرهابي.

كما اقيم معرض للصور بشأن حالة حقوق الإنسان في إيران ومجزرة السجناء السياسيين في العام 1988 ودور قوات الحرس في نشر الرعب والخوف في أرجاء المنطقة.

CFDIran@gmail.com

800-587-6631 Tel :

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *