الأربعاء, ديسمبر 13, 2017
aren

جورج صبرا: قرار مجلس الامن منحاز لروسيا ويعقد الحل السوري

maxresdefault

شبكة رصد سوريا

انتقد الائتلاف الوطني السوري على لسان جورج صبرا قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بوضع خارطة طريق لحل القضية السورية.

حيث صرح صبرا  إن قرار مجلس الأمن (2254) الذي صدر مؤخرًا  جاء ببصمة روسية، وهو لا يحمل الحل إنما يحمل المزيد من التعقيد في الشأن السوري، ووصفه بأنه “قرار أعور” لأنه لا يلبي اهتمامات وطموحات الشعب السوري على أي تقدير.

جاء ذلك خلال لقاء وفد من الهيئة العليا للمفاوضات مع المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في الرياض أمس.

وأضاف صبرا: إن الهيئة العليا للمفاوضات أوضحت للمبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا الالتباسات التي تعتري القرار، ومن هذه الالتباسات بيان (جنيف1) الذي يبين أن هدف المفاوضات هو تشكيل هيئة حكم انتقالي كامل الصلاحيات، بينما القرار 2254 يتحدث عن سبل منها تشكيل هيئة حكم انتقالي. وكيف يمكن أن نحقق الانتقال السياسي الذي يتحدث عنه مجلس الأمن إذا بقي بشار الأسد في موقعه.

وتابع قوله إن القرار يعطي المبعوث الدولي اللمسات الأخيرة على وفد المعارضة، ونحن نسأل بأي حق يعطي السيد دي ميستورا أو أي دولة أخرى أو جهة الحق في التدخل في تشكيل وفد المعارضة؟ هذا أمر مرفوض بالنسبة لنا.

وأكد صبرا أن الحل العسكري بالنسبة لنا لا يتوقف على الإطلاق إلا إذا أصبح هناك حل سياسي حقيقي بإشراف دولي وضمانات دولية ليست مجرد كلام”.

وشدد على أن نظام الأسد ليس جادًّا في التعاطي مع الحل السياسي؛ لأنه مقبرة للنظام، وإنما هو يسعى لكسب الوقت لتفتيت المعارضة ووضع إسفين بينها وبين أصدقائها وحلفائها.

وفي نفس السياق طالبت الهيئة العليا للمفاوضات  المبعوث الدولي بتطبيق إجراءات بناء الثقة من جانب النظام التي تضمنها القرار الأممي 2254، ومن بينها فك الحصار عن المدن المحاصرة، وتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية، وإطلاق سراح المعتقلين، ووقف القصف العشوائي على المدنيين، قبل المفاوضات المقرر أن تبدأ هذا الشهر.

 

 

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *