الأربعاء, ديسمبر 13, 2017
aren

رأي اليوم

السعودية تقود المواجهة لكن الصراع عربي – فارسي

عبدالوهاب بدرخان لم تشأ إيران أن تفهم أن الكيل طفح والصبر نفد عربياً، وليس سعودياً فحسب، وأنها إذا شاءت امتحان العرب خليجيين ومشرقيين ومغاربة بالنسبة إلى السعودية، بل إذا حاولت اختبار المسلمين حول العالم، فهي لن تحصد سوى خيبة أمل تناقض توقعاتها تماماً. فالاصطفاف هنا بديهي وطبيعي، أياً تكن الدوافع، سياسية أو قومية أو دينية ومذهبية. هذه مواجهة ما كان …

أكمل القراءة »

لأوهام الانتصار على داعش آلاف الآباء

حين نرى مدينة الرمادي التي أصبحت كتلة من الخرائب ببيوتها، ومبانيها الحكومية، وجوامعها، ومدارسها، وننظر بدقة لنميزها مما تبقى من المدن السورية، ومن قبلها مدينة الفلوجة، نرى مناظر الخراب الشامل في اليوم التالي « للقيامة»، كما تقدمها استديوهات هوليوود، في أفلام تحتل المرتبة الأولى، في شباك التذاكر، أمريكيا وعالميا، ويسارع الناس لمشاهدتها لأنها تمثل عالما غرائبيا، يسليهم ولا يمسهم. فالخراب …

أكمل القراءة »

الملح والسياسة في الوقائع السورية

لا جديد في القول إنه، على الرغم من قرار مجلس الأمن الجديد بشأن سورية، وتبشيره بحل سياسي، يقوم على أساس قرار جنيف وبيانات فيينا، فإن النظام السوري وحلفاءه يتابعون سياسة أخرى، بغض النظر عن أي تأثيرعلى ذلك الحل، ومجمل التحركات السياسية والإعلانات الدولية بشأنه. وهما، أي النظام وحليفه الروسي خصوصاً، يستفيدان بوضوح، في ذلك، من الأولوية المرفوعة عالمياً لشعار الحرب …

أكمل القراءة »

لماذا استنكر السوريون دموع طفلة “ذا فويس”؟

راشد عيسى الدموع الغالية للطفلة السورية غنى بو حمدان أثناء غنائها «أعطونا الطفولة» في برنامج المواهب «ذا فويس كيدز» شغلت الكثيرين ودفعت بالدمع إلى عيونهم. لا شك أن هؤلاء استحضروا المأساة السورية في بكائها. كان مؤثراً بالفعل، كما كان مؤثراً أن تركض نحوها وتتعاطف معها لجنة التحكيم، وخصوصاً الفنانة نانسي عجرم، ولم يخف كاظم الساهر تأثره، ولا تامر حسني. السوريون …

أكمل القراءة »

وجهة نظر: لعبة بوتين بالورقة السورية في الأزمة الأوكرانية

تقييم المكانة القوية لروسيا في الأزمة السورية يتم بشكل أكبر مما يجب، في حين لا يتم تقييم مخاطر موسكو على أوكرانيا وأوروبا بما فيه الكفاية. وهناك علاقة بين الموضوعين، كما يرى خبير الشؤون الروسية انغو مانتويفل. مع نهاية عام 2015 يبدو أن الاستراتيجية الخارجية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد حققت مبتغاها، إنها استراتيجية الخداع العسكري الروسي المعروفة بـ “ماسكيروفكا”، وهو …

أكمل القراءة »

تسوية روسية في سوريا في ظل تطهير عرقي

  غازي دحمان عمليات التطهير الديمغرافي التي تقوم بها إيران تحت نظر روسيا لا تشي بأن البلدين يتجهان إلى تسوية قريبة في سوريا، وخاصة روسيا التي لم يعد هناك شك بأنها تخوض حربها في سوريافي إطار صفقة كبرى، على الأقل فيها طرف ثان واضح حتى اللحظة وهو إدارة أوباما. يشترط في نجاح عمليات التطهير استمرار مناخ النزاع لمرحلة أطول وذلك …

أكمل القراءة »

مقاومة الجواسيس

ميشيل كيلو لا بد لأي متابع لتاريخ سورية ولبنان المعاصر من الاعتراف بأن بين كل جاسوسين إسرائيليين كبيرين داخل حزب الله والمخابرات السورية جاسوس ثالث أكبر منهما. ولا يظلم الحزب والنظام الأسدي من يقول إن معظم جواسيس إسرائيل ينتمون إلى جهازهما الأمني، المكلف بمكافحة جواسيس إسرائيل وحفظ أمن قادة الحزب والنظام الطائفيين. لولا الجواسيس الذين يعج حزب ونظام الممانعة والتحرير …

أكمل القراءة »

ثنائيات قاتلة

لخص وزير الخارجية الروسي المربّع اللغة والأفكار، والفظ التعابير، الإنجاز الروسي الكبير، بالقول إن الولايات المتحدة قد اقتنعت أخيراً بأن الدكتاتوريين العرب (الذين غادروا، والذين ما زالوا أحياءَ يَقتُلون، وعدّدَهم بالاسم) أفضل من الإرهاب الإسلامي. لا يعود إجمال السياسي أفكاره بهذا الإيجاز لشح في المفردات فحسب، بل أيضاً لفقر مدقع في الأفكار. إنه يجمل الخلافات والتمايزات والصراعات في المنطقة العربية …

أكمل القراءة »

ديلي تلغراف: 2015 عام المجازر والحداد واللاجئين

نشرت صحيفة الديلي تلغراف تقريراً لأليسون بيرسين بعنوان “هل كان عام 2015 سيئاً؟”. وقالت كاتبة التقرير إن عام 2015 شهد العديد من الحوداث السيئة بدءاً من أزمة اللاجئين إلى الهجمات الجهادية. وأضافت أن “عام 2015 يمكن تلخيصه بعام المجازر والحداد واللاجئين”. وأشارت كاتبة التقرير إلى وقف الغرب وقفة تضامنية ضد الهجمات التي شهدتها باريس التي ما لبثت ان شهدت هجمات أخرى”. …

أكمل القراءة »

خطة إيران لسورية من دون الأسد

في 25 شباط عام 1987، أرسل الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد قواته إلى ثكنة “فتح الله” غرب بيروت، حيث قُتل سبعة وعشرين عضواً من “حزب الله” في خطوة تهدف إلى إظهار يد سورية العليا على إيران في لبنان. بعد ثلاثة عقود تقريباً، تم عكس ذلك تماماً تحت حكم الأسد الابن، حيث غرقت سورية في حرب استنزاف وكسبت طهران اليد العليا …

أكمل القراءة »